الوفيّات
 تصنيف الأخبار
 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 Nana’s Kitchen|,Home made

 مـازن للسجاد ـ صيدا،الست نفيسة

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

 أسعار العملات

شطح في الذكرى الثامنة لإستشهاده... سياسيون يستذكرون والفاعل لا يزال*مجهولاً*

تاريخ الإضافة الثلاثاء 28 كانون الأول 2021 8:49 صباحاً    عدد الزيارات 803    التعليقات 0

      
شطح في الذكرى الثامنة لإستشهاده... سياسيون يستذكرون والفاعل لا يزال*مجهولاً*

موقع صيدا البحرية :
SaidaSea.Com
 

 

 

 

 

 

 



                                                                                      شهيد معركة الاستقلال الثالث
حلّت امس الذكرى الثامنة لاستشهاد الوزير السابق محمد شطح في العام 2013 بتفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه في بيروت، وهو في طريقه للمشاركة في اجتماع لقوى 14 آذار في منزل الرئيس سعد الحريري، بعد تدوينه تغريدة اخيرة اعتبر فيها ان "حزب الله يهول ويضغط ليصل إلى ما كان النظام السوري قد فرضه لمدة 15 عاماً، وهو تخلي الدولة له عن دورها وقرارها السيادي في الأمن والسياسة الخارجية". وعمّقت عملية اغتياله الفجوة بين 14 آذار و"حزب الله" وتوالت الدعوات في حينه الى تشكيل حكومة تستثني "الحزب" وحلفاءه من المشاركة فيها، بعد توجيه الاتهام اليه بالوقوف وراء عملية الاغتيال.
وللمناسبة، استذكر عدد من السياسيين الشهيد شطح، في تغريدات "تويترية"، واجمعوا على وصفه برجل الاعتدال.
وقال الرئيس سعد الحريري انه يفتقد "صديقاً وأخاً ورفيق مسيرة، ويفتقده معي لبنان في هذا الزمن البائس، رجل دولة تميز بعقله المتنور ورؤيته الاقتصادية والسياسية وصاحب الشخصية المعتدلة والثقافة العالية". وسأل الله "الرحمة لروحه والخلاص للبنان واللبنانيين من الأزمات التي يعيشونها". وللمناسبة، نشر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع صورة للشهيد شطح عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي معلقاً عليها بالقول: "حَلِم بوطن، فاغتالوه".
واستذكر النائب فؤاد مخزومي "رجلاً دافع عن مبادئ الحوار والاعتدال والانفتاح والنضال من أجل لبنان السيد الحر المستقل". وقال: "لروحه ولأرواح الشهداء الذين سقطوا على ضريح الوطن الرحمة والسلام".
وأكد النائب محمد كبارة ان "لبنان خسر بغياب الوزير شطح شخصية وطنية فذة ذات رؤية سياسية واقتصادية واجتماعية ثاقبة وأفق واسع"، مشدداً على ان "لبنان أحوج ما يكون اليوم الى امثال الوزير شطح لمعالجة الازمات التي يتخبط بها". وختم كبارة: "قبل 8 سنوات امتدت يد الغدر لتغتال الوزير شطح، وفي ذكراه الثامنة نعاهده بالسير على المبادئ الوطنية التي استشهد من اجلها، سائلين الله عز وجل ان يرحمه وان يحمي لبنان".
واعتبر رئيس "حركة الاستقلال" ميشال معوّض أن "اغتيال الوزير والصديق الشهيد محمد شطح كان اغتيالاً للعقل والنهج السيادي والفكر المنفتح المؤمن بالحوار. تبقى تغريدته الأخيرة قبيل استشهاده عن نوايا احتلال السلاح شاهدة على رؤيويته". وقال: "رحم الله محمد شطح شهيد معركة الاستقلال الثالث والتحرر من هيمنة السلاح واستعادة السيادة والجمهورية".
وأكد الوزير السابق اللواء أشرف ريفي ان ذكرى استشهاد شطح "تعيد تأكيد حقيقة الفصيل المسلح الذي نفّذ جريمة الإغتيال بحق قادة لبنان الذين قاوموا الوصاية الإيرانية". وقال: "اليوم الوطن كله مشروع إغتيال والمطلوب مقاومة مشروع الوصاية لاستعادة لبنان. الرحمة لروح الشهيد الكبير وسنستمر بالنضال لتحقيق الأهداف التي من أجلها استشهد".
جدير بالذكر أنه وبعد ثمانية أعوام على عملية الإغتيال لا يزال ملف التحقيق فارغاً ولا يزال البحث مستمراً عن الفاعلين المجهولين، كما في كل القضايا التي تمّ اغتيال قيادات من قوى 14 آذار فيها.


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة



الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development